- ٦٦ -

أيّها المهاجرون

جُعل اللسان لذكري فلا تدنّسوه بالغيبة فإن غلبت عليكم النّفس النّاريّة فاشتغلوا بذكر عيوب أنفسكم لا باغتياب خلقي لأن كلّ منكم لنفسه أبصر وأعرف منه بنفوس عبادي.

حضرة بهاءالله

App icon
Bahá’í Prayers
Get the app
font
size
a
theme
Day
Night
contact us
translations
Currently reading prayer in عربي.
This prayer is also available in:
App icon
Bahá’í Prayers
Get the app