- ٢١ -

يا أيّها التّراب المتحرّك

آنس بك وتيأس منّي، بتر سيف عصيانك شجرة أملك، أنا منك قريب في كلّ حال، وأنت عنّي بعيد في جميع الأحوال، أختار لك عزّةً لا زوال لها وترتضي لنفسك ذلّة لا انتهاء لها. فارجع إليّ ما دام الوقت ولا تضيع الفرصة.

حضرة بهاءالله

App icon
Bahá’í Prayers
Get the app
font
size
a
theme
Day
Night
contact us
translations
Currently reading prayer in عربي.
This prayer is also available in:
App icon
Bahá’í Prayers
Get the app