- ٤٦ -

يا رفاق السّبيل

لماذا غفلتم عن ذكر المعشوق، وبعدتم عن جوار المحبوب، لقد استوى صرف الجمال في سرادق اللامثال على عرش الجلال وأنتم بهوى أنفسكم شُغلتم بالجدال، تهيج روائح القدس وتهبّ نسائم الجود، فابتليتم جميعاً بالزّكام وظللتم من كلّ شيء محرومين. فيا حسرةً عليكم وعلى الذين هم يمشون على أعقابكم وعلى أثر أقدامكم هم يمرّون.

حضرة بهاءالله

App icon
Bahá’í Prayers
Get the app
font
size
a
theme
Day
Night
contact us
translations
Currently reading prayer in عربي.
This prayer is also available in:
App icon
Bahá’í Prayers
Get the app