- ٢ -

يا ابن الروح

مطلب كلّ طير الوكر، ومقصد كلّ بلبل جمال الورد، إلا طيور أفئدة العباد، قنعت بالتّراب الفاني فنأت عن الوكر الباقي وتوجّهت إلى طين البُعد فأضحت محرومةً من رياحين القُرب، فبما حيرة وبما حسرة وبما أسف، وبما أسى أن قد أعرضوا بملء الابريق من أمواج الرفيق الأعلى وظلّوا عن الأفق الأبهى في بُعدٍ مبين.

حضرة بهاءالله

App icon
Bahá’í Prayers
Get the app
font
size
a
theme
Day
Night
contact us
translations
Currently reading prayer in عربي.
This prayer is also available in:
App icon
Bahá’í Prayers
Get the app